موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو

أهلاً ومرحبا بك يا زائر فى كنيستنا 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الإدارة
Dr Nabil Tawfik
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الساعة ودرجة الحرارة

 فى القاهرة الآن

توقيت القاهرة
عداد الزوار
أنت الزائر رقم
track website hits


المواضيع الأخيرة
» أضرار التدخين
السبت يوليو 18, 2015 9:51 pm من طرف Dr Nabil

» حصريا على منتديات كنيستنا ( أضرار التدخين ) Powerpoint
السبت يوليو 18, 2015 9:39 pm من طرف koka

» نسخة الويندوز المسيحية القبطية Coptic Windows
الجمعة نوفمبر 28, 2014 9:14 am من طرف micheal wadie

» الكنيسة ليست عزبة او وسية
السبت نوفمبر 24, 2012 2:38 am من طرف د/ سليمان جمعه

» تحميل الكتاب المقدس المسموع كاملاُ
الجمعة يونيو 01, 2012 12:02 pm من طرف جورج عزيز

» الشهيد وادامون الارمنتى اول شهيد فى المسيحية
الأحد أبريل 29, 2012 6:44 am من طرف jesus sword

» أسبوع الآلام
الأربعاء أبريل 11, 2012 2:31 am من طرف سامية

» تحميل K-Lite Codec Pack 4.6.2 Full كامل
الثلاثاء أبريل 03, 2012 6:47 am من طرف el antony

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هناء جمال
 
Dr Nabil
 
صالح شحاتة جرجس
 
رأفت يوسف توفيق
 
Hanaa
 
halim.samer
 
sallymessiha
 
koka
 
سامى جرجس اسكندر
 
maha
 

شاطر | 
 

 مشروع الآيس كريم".. يطفئ نار الحر والبطالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح شحاتة جرجس
الرتبة
الرتبة



مُساهمةموضوع: مشروع الآيس كريم".. يطفئ نار الحر والبطالة    الثلاثاء أغسطس 16, 2011 5:43 am






يختلف اسمه من دولة لأخرى وداخل الدولة الواحدة يكون له عدة أسماء محلية.. ولكن المصطلح الذي يفهمه الجميع أنه "الآيس كريم".. وهذا المنتج يزداد الإقبال عليه صيفا؛ فهو مطلوب دائما في الأيام التي تشتد فيها درجات الحرارة، وما أكثرها هذا العام.

ولكن هل فكرت أثناء تناوله أن تكون أنت منتجه؟ لا أقصد بذلك الإنتاج المنزلي له، كما لا أقصد العربات اليدوية التي يجرها بعض الأشخاص لبيعه؛ فهي غير مقبولة صحيا، ولكن ما أعنيه هو الإنتاج الكبير الذي يخضع لمعايير صحية، ويكون أكثر ربحية.

لا تستبعد الفكرة وتقول إن الأمر يحتاج لإمكانيات مادية كبيرة؛ لأن الأموال المطلوبة لهذا المشروع وإن بدت ضخمة، فإنك تستطيع أن تحصّل أضعافها خلال أشهر الصيف، خاصة أن نجاح المشروع يبدو مضمونا في ظل سهولة تسويق المنتج.

وحتى لا تشعر أن كلامي به قدر من المبالغة، دعنا نبدأ هذا المشروع خطوة بخطوة، والقرار في النهاية متوقف على درجة اقتناعك به.

تعرف أولا
الأساس الذي سنبدأ منه هو معرفة مكونات الآيس كريم، وهو عبارة عن خليط من الحليب الجاف (المذاب في الماء) أو الحليب الطازج مع مواد لازمة للتحلية (سكريات)، بالإضافة إلى مكسبات النكهة واللون، وقد تضاف مواد أخرى مثل جوامد البيض، والمواد الملونة، والفواكه، أو المكسرات، أو منتجات الكاكاو، أو بعض أنواع الحلويات... إلخ، ويكسب هذا الخليط القوام المتماسك عن طريق استخدام بعض الأدوات.

وتتوقف النسبة المئوية لهذه المكونات داخل المنتج على عدد من المعايير هي: المواصفات القانونية والقياسية لهذه المنتجات داخل الدولة، فتجدها مثلا تختلف في مصر عن السعودية، والمواد الخام المتوفرة وتأثيرها على صفات وجودة الناتج وأسعارها، وطريقة الصناعة المتبعة في الإنتاج، وخبرة الصانع الشخصية، واحتياجات السوق، واختلاف أذواق المستهلكين في المناطق المختلفة، ونوع المنافسة بين المنتجين من حيث الأنواع والأسعار.

من القشور للتفاصيل
ومن المعرفة المبسطة لمكونات الآيس كريم، ننتقل إلى الخطوة التالية وهي كيفية خلط هذه المكونات؛ حيث تجرى هذه العملية في أحواض مزدوجة الجدار من الصلب غير القابل للصدأ.

وفي البداية توضع المكونات السائلة مثل الحليب أو الكريمة والحليب الفرز وتسخن إلى حوالي 90ºم، وبعدها توضع المكونات النصف صلبة مثل الكريمة السميكة، وأخيرا تضاف المواد الجافة مثل الحليب المجفف أو السكر أو مسحوق الكاكاو، وغير ذلك من المواد.

ويراعى في حالة استخدام مادة الجيلاتين إضافته قبل أن ترتفع درجة حرارة المخلوط بوقت كافٍ ليتشرب ببعض الماء وإلا صعب إذابته.

بعد ذلك تأتي مرحلة بسترة المخلوط، وتهدف إلى القضاء على ما قد يوجد به من ميكروبات مرضية أو ضارة، والمساعدة على إذابة المواد التي تصعب إذابتها، والعمل على تحسين قابلية المخلوط للحفظ.

ويلاحظ استخدام حرارة أعلى قليلا مما تستخدم في حالة بسترة الحليب السائل؛ نظرًا لزيادة لزوجة مخاليط المثلجات.

وفي العادة فإن الحرارة اللازمة 65-75ºم لمدة 30 دقيقة في حالة البسترة البطيئة، وفي درجة حرارة 79ºم لمدة لا تقل عن 25 دقيقة في حالة البسترة السريعة، إلا أنه يفضل البسترة في درجة الحرارة الأعلى، وتختلف الأجهزة المستخدمة في البسترة حسب النوع وبلد الصنع.

وتأتي بعد ذلك مرحلة التبريد عند درجة حرارة بين 2-5ºم للمساعدة على إيقاف نمو ونشاط الميكروبات، وتعتبر المبردات السطحية أكثر الأنواع شيوعا لتبريد مخاليط المثلجات؛ نظرا لارتفاع لزوجتها.

ومن المبرد يسحب المخلوط إلى مرحلة التعتيق، وفيها يترك المخلوط على درجة حرارة التبريد (2-5ºم) لمدة تتراوح من 6 – 24 ساعة؛ وذلك لتحسين خواص المخلوط وقابليته للخفق، والحصول على نسبة عالية من الريع )زيادة حجمه)، وتحسين قوام وتركيب المثلجات الناتجة.

وبعد انتهاء فترة التعتيق ينقل المخلوط إلى أجهزة التجميد الأولى؛ حيث يتحول فيها إلى حالة نصف جامدة، وفي هذه العملية يتم عملية الخفق والتقليب لدمج كمية من الهواء بالمخلوط فيزيد حجمه، وتعرف هذه الزيادة بالريع.

وتختلف أجهزة التبريد بحيث تتناسب مع حجم المخلوط، واستعداد المشروع، وقدرته الإنتاجية، وتتركب معظم هذه الأجهزة من أسطوانة معدنية يوضع بها المخلوط؛ حيث تحيط بها مادة التبريد، وتحتوي الأسطوانات في هذه الأجهزة على مقلبات داخلية تتحرك آليا لتنظيم وتوزيع التبريد في جميع أجزاء المخلوط.

وبعد ذلك تأتي مرحلة التعبئة، ويراعى فيها ألا تكون المثلجات صلبة جدًّا، وتنقل بعد التعبئة إلى غرفة التبريد؛ حيث تحفظ في درجة حرارة حوالي -28ºم لمدة تتراوح بين 6-24 ساعة، وهذه العملية ضرورية لإتمام تجميد المثلجات واحتفاظها بحجمها، واكتسابها القوام المناسب للتسويق والاستهلاك.

وأخيرا.. تأتي مرحلةالتسويق وتحتاج لعربات مجهزة لذلك، أو صناديق مبردة ومحاطة تماما بمادةعازلة.

مقومات المشروع
وبعد أن تعرفنا على خطوات الإنتاج ننتقل إلى الجانب الأهم وهو معرفة المقومات التي تساعدنا على تنفيذها،وبادئ ذي بدءيلزم توفير مساحة قدرها 100م2، على أن تجهز بقواعد خرسانية للمعدات، وسيراميك للحوائط، وتكون هذه المساحة مزودة بطاقة كهربائية؛ حيث يستهلك المشروع طاقة بألف جنيه شهريا.

أما عن الآلات والمعدات فهي كالتالي:
1- غلاية بسيطة .
2- مبرد ومبستر.
3- ماكينة آيس كريم.
4- ثلاجة حفظ وتجميد.

وماذا عن المكسب؟
السؤال عن المكسب هو السؤال المنطقي بعد هذا العرض، والإجابة تقتضي مطالعة دراسة الجدوى التي تم تصميمها لدورة ثلاثة أشهر من المشروع:

أولا: رأس المال الثابت:

1- الآلات والمعدات التي يحتاجها المشروع: 199500 جنيه.
2- تجهيز مكان المشروع: 20 ألف جنيه.
مجموع رأس المال الثابت: 219500 جنيه.

ثانيا: رأس المال المتغير:
1- الخامات المستخدمة خلال الأشهر الثلاثة، ويبلغ إجمالي تكلفتها حوالي 96615 جنيها، وهي موزعة كما هو موضح بهذا الرابط.
2- استهلاك الكهرباء (3 آلاف جنيه)، بمعدل ألف جنيه شهريا.
3- العمالة اللازمة للمشروع (10800 جنيه)، بمعدل 3600 جنيه شهريا، وتوزيعها مرفق بالجدول.
إجمالي رأس المال المتغير ( 32205 + 10800 +3000 = 46005 جنيهات).

ثالثا: الإيرادات:
حجم المبيعات خلال الأشهر الثلاثة (إجمالي قيمة المنتجات خلال الأشهر الثلاثة) "5612400 معدل الإنتاج اليومي 62360 x 90 يوما" - المرتجعات وتقدر برقم تقريبي حوالي 20000 = 5592400 جنيه).

الهالك من رأس المال الثابت "10 آلاف جنيه".

إجمالي الإيرادات 5582400 جنيه (حجم المبيعات 5592400 جنيه – الهالك من رأس المال الثابت 10000 جنيه).

ومن واقع هذه الأرقام فإن المكسب الذي تم تحقيقه خلال الشهور الثلاثة فاق بكثير تكلفة تأسيس المشروع.. أعتقد أنك لو تملك الإمكانيات المادية لتنفيذه فلن تتردد، فهيا اجعل حرارة الصيف مربحة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشروع الآيس كريم".. يطفئ نار الحر والبطالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو :: كنيستنا :: العظات والمواضيع الروحية :: موضوعات شبابية-
انتقل الى: