موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو

أهلاً ومرحبا بك يا زائر فى كنيستنا 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الإدارة
Dr Nabil Tawfik
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الساعة ودرجة الحرارة

 فى القاهرة الآن

توقيت القاهرة
عداد الزوار
أنت الزائر رقم
track website hits


المواضيع الأخيرة
» أضرار التدخين
السبت يوليو 18, 2015 9:51 pm من طرف Dr Nabil

» حصريا على منتديات كنيستنا ( أضرار التدخين ) Powerpoint
السبت يوليو 18, 2015 9:39 pm من طرف koka

» نسخة الويندوز المسيحية القبطية Coptic Windows
الجمعة نوفمبر 28, 2014 9:14 am من طرف micheal wadie

» الكنيسة ليست عزبة او وسية
السبت نوفمبر 24, 2012 2:38 am من طرف د/ سليمان جمعه

» تحميل الكتاب المقدس المسموع كاملاُ
الجمعة يونيو 01, 2012 12:02 pm من طرف جورج عزيز

» الشهيد وادامون الارمنتى اول شهيد فى المسيحية
الأحد أبريل 29, 2012 6:44 am من طرف jesus sword

» أسبوع الآلام
الأربعاء أبريل 11, 2012 2:31 am من طرف سامية

» تحميل K-Lite Codec Pack 4.6.2 Full كامل
الثلاثاء أبريل 03, 2012 6:47 am من طرف el antony

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هناء جمال
 
Dr Nabil
 
صالح شحاتة جرجس
 
رأفت يوسف توفيق
 
Hanaa
 
halim.samer
 
sallymessiha
 
koka
 
سامى جرجس اسكندر
 
maha
 

شاطر | 
 

 هدف ولادة المسيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح شحاتة جرجس
الرتبة
الرتبة



مُساهمةموضوع: هدف ولادة المسيح   الإثنين أغسطس 15, 2011 9:19 am




لماذا جاء المسيح إلى هذا العالم؟ ولمن أتى؟

أسئلة كهذه مهمة جداً وتحتاج إلى إجابة..

إن مجيء المسيح المخلص إلى عالمنا يرينا محبة الله الشديدة للجنس البشري الذي افتداه، ويرينا أيضاً حاجة البشر الماسة للخلاص من الشر العظيم الذي ينتظرهم. وفي هذا دلالة واضحة بأن البشر جميعاً واقعون تحت ذنب كبير، ولا قدرة لهم على نوال الغفران والخلاص بأعمالهم الخيرية. إذاً، لولا سقوط البشر ما جاء المخلص. فالسقوط بالخطية في جنة عدن كان السبب الرئيسي لآلام المخلص في جثسيماني، ولولا عصيان آدم وأكله من شجرة معرفة الخير والشر لما جاء المسيح ليسفك دمه على صليب الجلجثة.

إن موسى بوصاياه، يرينا السلوك الذي يجب أن يسلكه البشر. أما المخلص فقد أتى ليعرفنا كيف يمكن للخطاة أن يتطهروا من خطاياهم عن طريق رحمته،
"الناموس بموسى أُعطي أما النعمة والحق بيسوع المسيح صارا"

لقد أتى المسيح إلى العالم ليحمل خطية البشر. يقول الكتاب:
”وهو مجروح من أجل معاصينا“،
وأتى لا ليحمل الخطايا البسيطة أو التعديات التافهة، بل أتى ليحمل ثقل الخطية. وحين حمله على كتفيه كان عرقه يتصبب كقطرات دم، ثم نكس رأسه وأسلم الروح ومات ثم نزل إلى القبر وقام. فلولا الخطية لأضحى صلب المسيح أكبر غلطة في التاريخ، ولكانت صرخة المسيح
"إلهي إلهي لماذا تركتني؟"
مجرد شكوى من فراق لا لزوم له.

عندما رأى شعب الله القديم المن النازل من السماء تساءل:
"من هو؟"
لأنهم لم يعرفوا حقيقة ذلك الشيء كحبة الكزبرة الذي كان يملأ الأرض حول خيامهم. فقد كانوا يجمعونه كل يوم لأنه كان الطعام الذي أعطاهم إياه الله لكي يأكلوه ويشبعوا به جوعهم... فكان مصدر بهجة لهم. أما ما يبهجنا نحن فهو أن نعرف بأن الرب يسوع - ومعنى اسمه المخلص - قد جاء لأجلنا. فالخلاص ليس بركة تقدم لأشخاص صالحين، أصحاب البر الذاتي، بل هبة تقدم لجميع البشر الخطاة، تماماً كالمن الذي نزل من السماء لإطعام كل الشعب الموجود في البرية.

ليت كل إنسان يدرك شناعة خطاياه، التي لأجلها جاء المسيح وصُلب، وأن يقبله مخلصاً، فينال الغفران والحياة الأبدية ويصبح لميلاد المسيح معنى شخصياً لكل واحد منا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هدف ولادة المسيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو :: كنيستنا :: العظات والمواضيع الروحية :: موضوعات شبابية-
انتقل الى: