موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو

أهلاً ومرحبا بك يا زائر فى كنيستنا 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الإدارة
Dr Nabil Tawfik
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الساعة ودرجة الحرارة

 فى القاهرة الآن

توقيت القاهرة
عداد الزوار
أنت الزائر رقم
track website hits


المواضيع الأخيرة
» أضرار التدخين
السبت يوليو 18, 2015 9:51 pm من طرف Dr Nabil

» حصريا على منتديات كنيستنا ( أضرار التدخين ) Powerpoint
السبت يوليو 18, 2015 9:39 pm من طرف koka

» نسخة الويندوز المسيحية القبطية Coptic Windows
الجمعة نوفمبر 28, 2014 9:14 am من طرف micheal wadie

» الكنيسة ليست عزبة او وسية
السبت نوفمبر 24, 2012 2:38 am من طرف د/ سليمان جمعه

» تحميل الكتاب المقدس المسموع كاملاُ
الجمعة يونيو 01, 2012 12:02 pm من طرف جورج عزيز

» الشهيد وادامون الارمنتى اول شهيد فى المسيحية
الأحد أبريل 29, 2012 6:44 am من طرف jesus sword

» أسبوع الآلام
الأربعاء أبريل 11, 2012 2:31 am من طرف سامية

» تحميل K-Lite Codec Pack 4.6.2 Full كامل
الثلاثاء أبريل 03, 2012 6:47 am من طرف el antony

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هناء جمال
 
Dr Nabil
 
صالح شحاتة جرجس
 
رأفت يوسف توفيق
 
Hanaa
 
halim.samer
 
sallymessiha
 
koka
 
سامى جرجس اسكندر
 
maha
 

شاطر | 
 

 الشهيد العظيم القديس سيدهم بشاى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هناء جمال
رتبة
رتبة



مُساهمةموضوع: الشهيد العظيم القديس سيدهم بشاى    الأربعاء يوليو 21, 2010 10:04 am



الشهيد العظيم القديس سيدهم بشاى




استشهاده 17 برمهات

كان هذا القديس موظفا كاتبا بالديوان بثغر دمياط

فى أيام محمد على باشا والى مصر وقامت ثورة من الرعاع بالثغر، وقبضوا

على الكاتب سيدهم بشاى واتهموه زورا أنه سب الدين الإسلامى

وشهد عليه أمام القاضى الشرعى بربرى وحمار.

فحكم عليه بترك دينه أو القتل.

ثم جلده وأرسله إلى محافظ الثغر.

وبعد أن فحص قضيته حكم عليه بمثل ما حكم به القاضى. فتمسك سيدهم

بدينه المسيحى، واستهان بالقتل، فجلدوه وجروه على وجهه

من فوق سلم قصر المحافظ إلى أسفله، ثم طاف به العسكر بعد

أن أركبوه جاموسة بالمقلوب فى شوارع المدينة.

فشرعوا يهزأون به ويعذبونه بالات مختلفة الى أن كاد يسلم الروح.

فأتوا به إلى منزله وتركوه على بابه ومضوا فخرج أهله وأخذوه. وبعد خمسة أيام انتقل إلى السماء

. وكان موته استشهادا عظيما وصار النصارى يعتبرونه من الشهداء القديسين

واجتمعوا على اختلاف مذاهبهم واحتفلوا بجنازته احتفالا لم يسبق له مثيل، حيث

احتفل بتشييع جثمانه جهرا. فتقلد النصارى الأسلحة ولبس الكهنة ملابسهم

واشترك معهم كهنة الطوائف الأخرى. وساروا به فى شوارع المدينة وأمامه

الشمامسة يحملون أعلام الصليب ثم أتوا به إلى الكنيسة وأتموا فروض الجنازة.

ثم تداول كبار الشعب المسيحى ليوسطوا قناصل الدول فى ذلك لعرض الأمر على والى البلاد.

فأعادوا التحقيق واتضح إدانة القاضى والمحافظ. فنزعوا عنهما علامات الشرف

ونفوهما بعد التجريد وطلبوا للترضية وتهدئة الخواطر السماح برفع الصليب

جهارا أمام جنازات المسيحيين فأذن لهم بذلك وأن تعمم فى سائر مدن القطر.



صلـــــو مـــــن أجـــل ضعفــى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيد العظيم القديس سيدهم بشاى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو :: سير قديسين :: سير قديسين-
انتقل الى: