موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو

أهلاً ومرحبا بك يا زائر فى كنيستنا 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الإدارة
Dr Nabil Tawfik
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الساعة ودرجة الحرارة

 فى القاهرة الآن

توقيت القاهرة
عداد الزوار
أنت الزائر رقم
track website hits


المواضيع الأخيرة
» لو جدع تحلها
الأربعاء فبراير 22, 2017 2:32 am من طرف george_farhan

» أضرار التدخين
السبت يوليو 18, 2015 9:51 pm من طرف Dr Nabil

» حصريا على منتديات كنيستنا ( أضرار التدخين ) Powerpoint
السبت يوليو 18, 2015 9:39 pm من طرف koka

» نسخة الويندوز المسيحية القبطية Coptic Windows
الجمعة نوفمبر 28, 2014 9:14 am من طرف micheal wadie

» الكنيسة ليست عزبة او وسية
السبت نوفمبر 24, 2012 2:38 am من طرف د/ سليمان جمعه

» تحميل الكتاب المقدس المسموع كاملاُ
الجمعة يونيو 01, 2012 12:02 pm من طرف جورج عزيز

» الشهيد وادامون الارمنتى اول شهيد فى المسيحية
الأحد أبريل 29, 2012 6:44 am من طرف jesus sword

» أسبوع الآلام
الأربعاء أبريل 11, 2012 2:31 am من طرف سامية

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هناء جمال
 
Dr Nabil
 
صالح شحاتة جرجس
 
رأفت يوسف توفيق
 
Hanaa
 
halim.samer
 
sallymessiha
 
koka
 
سامى جرجس اسكندر
 
maha
 

شاطر | 
 

 ملابس الخدمة الكهنوتية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hanaa
رتبة
رتبة
avatar


مُساهمةموضوع: ملابس الخدمة الكهنوتية   الخميس مايو 20, 2010 5:52 am

أمقدمة عن ملابس الخدمة الكهنوتية
مر الله موسى أن يصنع ملابس خاصة لهارون أخيه واللاويين والكهنة ليستعملوها وقت الخدمة فقط بقوله " واصنع ثيابا مقدسة لهرون أخيك للمجد والبهاء وتكلم جميع حكماء القلوب الذين ملأتهم روح حكمة أن يصنعوا ثياب هرون لتقديسه ليكهن لي. وهذه هي الثياب التي يصنعونها صدرة ورداء وجبه وقميص محزم ومحامة ومنطقة فيصنعون ثيابا مقدسة لهرون أخيك ولبنيه ليكهن لي وهم يأخذون الذهب والاسمانجونى والأرجوان والقرمز والبوص" (خر 28: 2 – 5).

وهنا نرى أن السيد الرب يختار ملابس الخدمة ونوعيتها وكيفية صنعها لتكون مقدسة للرب وأما عن أهمية تخصيص ملابس للخدمة يلبسها الكاهن أثناء الخدمة ثم يخلعها بعد الخدمة فنجد أن السيد الرب يأمر يهوشع قائلا "وكان يهوشع لابسا ثيابا قذرة وواقفا قدام الملاك. فأجاب وكلم الواقفين قدامه قائلا انزعوا منه الثياب القذرة. وقال له انظر قد اذهبت عنك إثمك ألبسك ثيابا مزخرفة فعلت ليضعوا على رأسه عمامة طاهرة. فوضعوا على رأسه وحمامة الطاهرة والبسوه ثيابا وملاك الرب واقف…." (زك3:3-5) وقد اختارت الكنيسة اللون الأبيض لها عن سواه للآتي:

أولا: يليق بالله اللابس النور كثوب (مز1:104) ويشير إلى قداسته وطهارة شعبة بعد تطهيره إياه من خطاياهم (7:51) - (أش18:1) فقد قيل أن لباسه ابيض كالثلج وشعر رأسه كالصوف النقي (د1 7: 9) ورأسه وشعره فأبيضان كالصوف الأبيض كالثلج (رؤ 1: 14).

ثانيا: لان الرب نفسه لما تجلى أمام تلاميذه تغيرت هيئته قدامهم أضاء وجهه كالشمس وصارت ثيابه بيضاء كالنور (مت 17: 2، مر 9: 3).

ثالثا: لان لباس الملائكة وقت ظهورهم أو تجليهم للبشر وقد ظهر ملاكان وقت القيامة للنسوة بلباس أبيض كالثلج (لو 24: 4، يو 20: 12، مر 16: 5) وكما يذكر معلمنا لوقا البشير في سفر الأعمال وفيما كانوا يشخصون إلى السماء وهو منطلق إذا رجلان قد وقفا بهم بلباس أبيض (1:ع 1:10)، وقد رأى يوحنا الرائي الأربعة والعشرون شيخا كهنة الحق متسربلين بثياب بيض حول العرش (رؤ 4: 4).

رابعا: لأنه لباس المفديين في السماء.. متسربلين بثياب بيض … (رؤ 7: 9). مصدر البحث: موقع كنيسة الأنبا تكلا.

خامسا: لأنه اللون الذي اختاره الله نفسه وظهر به للأنبياء ووعد به الغالبين (رؤ 3: 4، 5).

سادسا: لأنه ينسب لأشياء كثيرة في السماء منها السحابة البيضاء (رؤ 14: 14).

ملابس الجمهور السماوي (رؤ 19: 14).

سابعا: لأنه رمز القداسة والطهارة قال الحكيم: " لتكن ثيابك بيضاء ولا يعوز رأسك دهن " (جا 9: 8) وهى تشير إلى نقاوة القلب ولذلك يرشم الكاهن الملابس بالصليب قبل ارتدائها لتكون مقدسة ومناسبة للخدمة.

يرسم على كل قطعة بالصليب إشارة انه بالصليب كان خلاصنا (كو 1: 2).

وتكتب عليها اسم يسوع المسيح ابن الله الذي صالحنا مع الله بالصليب (أف 2: 16).

الملابس الكهنوتية (ملابس الكاهن)

* التونية: أو الاستيخارة وتسمى }sy/n nouwbs أي الثوب الأبيض كما وردت في تكريس الأساقفة وتسمى أيضا Pisentw وذكرت في تكريس البطاركة باسم Pimorvotakion وباليونانية <itwviovاللفظة التى حرفت فى العربية إلى تونيه وهى عبارة عن ثوب ابيض من القماش مطرز بالصلبان على الأكمام والصدر والظهر.

وعندما يلبس الكاهن التونية بعد أن يرشمها ثلاث رشوم يقول المزمور 29 أعظمك يا رب …. ثم المزمور 92 الرب قد ملك ولبس الجمال.. وتكون التونية واصلة إلى القدمين وعريضة على الأكتاف كما يقول القديس باسيليوس: "ولتذكر الكاهن بان تكون رحب الصدر واسع البال وديعا حليما وأن تكون أفعاله طبق مشيئة الله".

* البطرشيل: ويسمى بالقبطية Pic,ario* أي ما يعلق في الرقبة ويسمى أيضا باليونانية Epitra,/lion أي ما حول الكتفين والبطرشيل عبارة عن شريط طويل من القماش الملون والمطرز وكان تعلق فيه جلاجل وهو عادة من الحرير الأحمر، وهو من الملابس الكهنوتية القديمة ذكر باسم Wrario* لنا في مجمع لاودكيه سنه 363م وهذا خاص بالشماس، وأما بطرشيل الأسقف والقس يكون بهيئة صدره كالتي كان يلبسها هارون قديما له فتحة يلبس في العنق ويتدلى للقدمين من الأمام فقط وللأساقفة ينقش علية صور الرسل الاثنى عشر وهذه الصدره تلبس أثناء القداس فوق التونية ولكنها تلبس في تتميم كل الطقوس فيما بعد كالمعمودية والأكاليل ورفع بخور عشية والقناديل…

* المنطقة: وتسمى أيضا الحياصة وهى حزام عريض من الكتان أو الحرير (يتضمنها) بتمنطق بها رئيس الكهنة فوق صدره وتسمى بالقبطية Zwnarion واليونانيةZwnario* ويضم طرفاها بواسطة قفل من الأمام وهى إشارة إلى ضرورة تيقظ الرعاة ونشاطهم في الخدمة " لتكن أحقاؤكم ممنطقة … (لو 12: 35، اف 6: 14) ابط 1: 13، حز 28: 24 رؤ 1: 13).


* الأكمام: تلبس فوق أكمام التونيه لكي لا تعطل أكمام التونيه المتسعة الكاهن أثناء خدمته بل تكون محبوكة على يديه فتسهل حركتها وكان الأقباط يكتبون على الكم الأيمن يمين الرب رفعتني يمين الرب صنعت قوة" (مز 118) وعلى الكم الأيسر "يداك صنعتاني وجبلتاني أفهمني فأتعلم وصاياك" (مز 119). مصدر البحث: موقع كنيسة الأنبا تكلا.



* البلين: قطعة من ملابس الكهنوت خاصة برئيس الكهنة يغطى بها رأسه ويأخذ كل طرف ويلفه تحت الإبط ثم يوضع على الكتف المخالف ثم ينزل الطرفان ويوضعان تحت المنطقة وبذلك يكون البلين بهيئة صليب على الصدر وعلى الظهر.



* الشملة: تقابل البلين عند الاسقف ولكن الشمله يلبسها القسيس فوق رأسه لا تختلف عن البلين في شئ سوى انها تلف حول الرأس ثم تتدلى من طرف على الظهر والطرف الآخر يتلفح بها من أمام ولكن تطورت إلى قطعة من القماش توضع على الرأس وتتدلى على الكتفين أو بديل لها الطيلسانه شبيهة بالتاج على الرأس وتتدلى من على الظهر إلى قرب القدمين ومحلاة بالصلبان.



* البرنس: ويسمى في اليونانية Wmo*orio* وهو عبارة عن رداء طويل متسع بلا أكمام مفتوح من فوق إلى اسفل محلى بخيوط الذهب والفضة والبرودريه ذا ألوان زاهية وفى الجزء العلوي من البرنس يكون بهيئة قصلة مزينة بخيوط الذهب والبرودريه وهذا ملابس الاسقف أما القس فلا يكون البرنس الذي يرتديه قصلة وذكر في العهد القديم باسم الرداء أو الجبة.



* التاج: يلبسه الأساقفة والبطريرك غالبا في الأعياد والحفلات الرسمية.



* العكاز: أو عصا الرعاية – ويعلوها شكل حيتين معدنيتين للإشارة إلى الحية النحاسية التي رفعها موسى في البرية لكي تنقذ من ينظر إليها.

* التليج: يلبس داخل الهيكل بدل الحذاء تشبها بالابن الشاطر الذي البسوه حذاء في رجليه ويشير إلى تجديد السيرة لابسين درع البر حاذين أرجلكم باستعداد إنجيل السلام. (أفسس 6: 14).

ثانيا: ملابس القسوس: التونيه والشمله أو الطيلسانه والأكمام والبطرشيل (الصدره) والبرنس كبرنس الاسقف ولكن بدون قصله.

ملابس الشمامسة

. التونيه

. الزنار ويطلق عليه الآن بطرشيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملابس الخدمة الكهنوتية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو :: كنيستنا :: طقوس وألحان قبطية-
انتقل الى: