موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو

أهلاً ومرحبا بك يا زائر فى كنيستنا 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الإدارة
Dr Nabil Tawfik
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الساعة ودرجة الحرارة

 فى القاهرة الآن

توقيت القاهرة
عداد الزوار
أنت الزائر رقم
track website hits


المواضيع الأخيرة
» أضرار التدخين
السبت يوليو 18, 2015 9:51 pm من طرف Dr Nabil

» حصريا على منتديات كنيستنا ( أضرار التدخين ) Powerpoint
السبت يوليو 18, 2015 9:39 pm من طرف koka

» نسخة الويندوز المسيحية القبطية Coptic Windows
الجمعة نوفمبر 28, 2014 9:14 am من طرف micheal wadie

» الكنيسة ليست عزبة او وسية
السبت نوفمبر 24, 2012 2:38 am من طرف د/ سليمان جمعه

» تحميل الكتاب المقدس المسموع كاملاُ
الجمعة يونيو 01, 2012 12:02 pm من طرف جورج عزيز

» الشهيد وادامون الارمنتى اول شهيد فى المسيحية
الأحد أبريل 29, 2012 6:44 am من طرف jesus sword

» أسبوع الآلام
الأربعاء أبريل 11, 2012 2:31 am من طرف سامية

» تحميل K-Lite Codec Pack 4.6.2 Full كامل
الثلاثاء أبريل 03, 2012 6:47 am من طرف el antony

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هناء جمال
 
Dr Nabil
 
صالح شحاتة جرجس
 
رأفت يوسف توفيق
 
Hanaa
 
halim.samer
 
sallymessiha
 
koka
 
سامى جرجس اسكندر
 
maha
 

شاطر | 
 

 روبابيكيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
halim.samer
الرتبة
الرتبة



مُساهمةموضوع: روبابيكيا   الخميس مايو 13, 2010 6:07 am

[b][center]منذ سيني طويلة مضت رأيت منظراً غريباً ،. وسأحكي لكم ما حدث : كان صباح يوم جمعة ، قبلا الفجر بلحظات قليلة ، رأيت شاباً قوياً وسـيماً متجهاً نحو قريتي . كان يمسـك بدراجة قديمة ، يحمل عليها أقمشة جديدة كلها نظيفة وألوانها زاهية . وكان ينادي بصوت عالٍ:" روبابيكيا …روبابيكيا أقمشة جديدة وجميلة بدلا من الأقمشة القديمة." وتساءلت أمام هذا المشهد : " إن هذا لغريبٌ وعجيب جدا ! إنسان مثل هذا طويل وله عضلات قوية ، يبيع روبابيكيا ! هل هذا معقول؟! فهو يبدو ذكياً ويشع الضياء من عينيه ، كيف لم يجد عملاً أفضل من هذا ؟! هل هو سكيّر ؟! هل هو مجنون ؟! و دفعني حبُّ الاستطلاع إلى مراقبته .

رأى الرجل تلك المرأة … أنتم تعرفونها … تلك المرأة اللاجئة بسب الحرب وهي جالسة خارج كوخها تبكي بكاءً مراً ، والدموع تنهمر على ثوبها، وترتجف أكتافها من البكاء، وقلبها مجروح . فوقف الرجل وركن دراجته بجوار شجرة ، ووصل إلى المرأة بهدوء ، ووضع يده على كتفها وقال :" أماه … أعطني ثوبك وسأعطيك ثوباً جديداً ، وبكل لطف أخذ الثوب من يدها وأعطاها ثوباً قطنياً جديداً.

فنظرتُ إلى الثوب الجديد وتعجبت من تصرف ذلك الإنسان المعطي! وبينما هو مبتعد جاراً دراجته ، ومتشحاً بالثوب المتسخ ، وتاركاً تلك المرأة الأرملة بلا دموع. وبدأ يبكي وترتجف كتفاه كما كانت المرأة .وقلت لنفسي : "إن هذا لأمر عجيب حقاً " وتتبعت بائع الأقمشة القديمة وهو ينادي : روبابيكيا …روبابيكيا أقمشة جديدة وجميلة بدلا من الأقمشة القديمة." ولم استطع أن أدير ظهري له !!

وصادف الرجل فتاة رأسها مربوطة بالأربطة والدم ينزف منها ، عيونها غائرة ، عمرها اثنتي عشرة سنة ، وهي جارية اُختطفت من أسرتها والدم يسيل على خديها . فنظر إليها بحنو وأخرج من صندوقه قبعةً جميلة وقال لها :" أعطني الربطة وسأعطيك شيئاً جميلاً ." فأعطاها القبعة ووضع الأربطة على رأسه فنزفت رأسه دماً .

وأخذ ينادي : روبابيكيا …روبابيكيا أقمشة جديدة وجميلة بدلا من الأقمشة القديمة." واشتد الحرّ و بدا البائع وكأنه متعجل ، ورأى رجلاً واقعاً بجوار شجرة . فسأل البائعُ الرجلَ :" هل أنت ذاهبٌ إلى العمل ؟ " فلم يجبه . فقال : " هل أنت بدون عمل ؟ " فأجاب الرجل :" هل أنت مجنون ؟ " وتركه وابتعد عن الشجرة . فلاحظ بائعُ الأقمشة أن الكُمًّ الأيمن فارغاً وموضوعاً في جيب حلّته ، أي بلا ذراع. فقال البائع برقة :" أعطني حلّتك وسأعطيك حلّتي ." وتبادل الاثنان حلتهما . وصار البائع بيد واحدة، أما الرجل فعادت إليه يده اليمنى . وتعجبتُ جداً من هذا الحدث . وإذ بالبائع يقول للرجل اذهب للعمل .وبعد ذلك صادف البائع إنسانا سكيرا ملقى على الأرض ، فاقدا وعيه و يلتحف بغطاء خفيف وكان مصاباً بالإيدز ، مرفوضا من الجماعة . جسمه ضعيف جداً و المرض قد اشتد عليه . أخذ البائع غطاءه وغطى السكير به ، وترك له أيضا ملابس وغطاءً آخر .

ووجدتني مضطراً للإسراع في خطايا ، لأن البائع بدأ يسرع رغم أن دم يسيل على جبينه ودموع تنهمر من عينيه ويترنح من السكر وتخور قواه ويسقط . لقد صار عجوزاً مريضاً حزيناً . وكنتُ متلهفاً إلى أن أرى إلى أين كان يجري بتلك السرعة . إلى أن وصل إلى مكان قفر ، وكنت أنوي أن أسعفه ، لولا تأخري . ولكني تمكنت من رأيته من بعيد . أما هو فصعد إلى مكان مرتفع فصار في شدة التعب والألم .ونظف مكاناً بسيطاً ثم تنفس الصعداء و أضجع على الأرض ووضع رأسه على وسادة مصنوعة من ملابسه وغطى جسده بغطاء قديم وأسلم الروح .

فصرخت عندما شاهدته وهو يموت وارتميت على الأرض في حزن وبكيت كمن فقد الأمل ، لقد نضجت وازداد حبي له وأمام ذلك الرجل الذي صار إنساناً أخر تلاشت ملامحه ، لقد توفى !! فنمت بجواره دون أن أدري كيف نمت من مساء الجمعة وطوال يوم السبت وفي فجر الأحد استيقظت على ضوء ساطع قوي متوهج ، وكان بريقه تجاه وجهي مباشرة . ورأيت المعجزة الأولى والكبرى ، كان الرجل يرتب غطاءه بعناية . لقد قام دون أيةَ علامةٍ على المرض أو الشيخوخة . والأقمشة القديمة التي كانت لديه صارت نظيفة وبراقة. وكنت خائفاً مما رأيته فتوجهت نحو ذلك الرجل و عرفته باسمي و كنت متأسفا وحزين لحالي ، وبجانبه خلعت كل ثيابي وسألته:" ألبسني … سأعطيك ملابسي القديمة واعطني أنت ملابس جديدة ؟" فألبسني … يا إلهي !!! بالفعل ألبسني وأعطاني ملابس جديدة فتغيرت.

ومن ناحيتي بدأت رحلتي بين المرتفعات والسهول ، وأينما ذهبت صرخت :" روبابيكيا …روبابيكيا أقمشة جديدة وجميلة بدلا من الأقمشة القديمة." أعطوني ملابسكم القديمة وأعطيكم ملابس جديدة . بفضل ذلك الرجل لقد تغيرت حياتى

[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هناء جمال
رتبة
رتبة



مُساهمةموضوع: رد: روبابيكيا   السبت مايو 15, 2010 10:03 am

ياريت كلنا ناخد بالناممن بدل ملابسنا القديمة بالجديدة واستبدل الامنا وجراحنا وجرح واهين بدلا منا
اشكرك يامن تألمت واهنت وجرحت وسمرت على خشبة الصليب كل هذا لاجلى كى احيا برأس مرفوع وكرامة
اشكرك يامن قمت من بين الاموات وصعدت الى علو مجدك لتثبت لى ولغيرى من انت ياالهى









موضوع جميل جدا جدا ياحليم مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روبابيكيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى بمدينة 15 مايو :: المنتديات الثقافية :: منتدى الكتب والروايات-
انتقل الى: